AR

/

EN

الرواية الإماراتية في النسخة الثانية من جائزة راشد بن حمد الشرقي للإبداع


 أعلنت هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام عن فتح باب التقديم للتنافس على  النسخة الثانية من جائزة “راشد بن حمد الشرقي للإبداع” ، و التي تأتي بمبادرة كريمة من سمو الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس الهيئة ،  بهدف رعاية  المواهب الأدبية والنقدية العربية، مسلطة الأضواء على أسماء أصحابها ودعمهم مادياً ومعنوياً ، ونشر النتاج الأدبي العربي والدراسات النقدية والبحوث التاريخية للمبدعين العرب في العالم ، كما تعنى بالانفتاح على الآخر بالحوار وردم الفجوات التي يحاول خلقها دعاة التطرف والتعصب بكل أشكاله .

وقال سعادة فيصل جواد المدير التنفيذي لهيئة الفجيرة للثقافة والإعلام : " بتوجيه من سمو الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس الهيئة تم إضافة فرع جديد للجائزة خُصص للرواية الإماراتية لجميع الأعمار  لتكون محفزاً للكتاب وداعماً أساسياً لهم وضوءاً على نتاجاتهم"

وتستهدف الجائزة الروائيين العرب بمختلف الأعمار  في حقل الرواية وذلك في فئتين اثنتين، هما: الرواية العربية كبار، الرواية العربية شباب دون سن الأربعين.

كما تستهدف الجائزة المبدعين العرب بمختلف الأعمار في حقل الدراسات النقدية والبحوث التاريخية ، والشباب دون سن الأربعين حصرياً في حقول ( القصة القصيرة ، النص المسرحي ، الشعر ، أدب الأطفال ، و القراءة )  على أن تكون الأعمال باللغة العربية الفصحى، وتتناول موضوعات إنسانية تعنى بالانفتاح على الآخر بالحوار  وألا تدعو إلى العنف والتطرف ولاتحرض على القتل أو تنشر الأفكار الداعية إليه عبر مضامينها أو تضاعيف سطورها .

تضم لجان تحكيم الجائزة أساتذة مختصين بحسب تصنيفات فئات الجائزة، من العاملين في حقول الاشتغال الأدبي والثقافي والمعرفي، وسيمنح الفائزون جوائز مادية قيمة، على أن تترجم الأعمال الفائزة بالمراكز العشرة الأولى وتنشر باللغتين العربية والإنجليزية.

وللراغبين في المشاركة بجائزة راشد بن حمد الشرقي للإبداع الإطلاع على موقع الجائزة  وإرسال مشاركاتهم عبر الإيميل  [email protected] .