الفجيرة اليوم – مع قرب موعد إغلاق باب المشاركات بجائزة الشيخ راشد الشرقي للإبداع، والذي تم تحديده بموعد الأول من ديسمبر 2019، عزمت الجائزة تكثيف جلساتها التعريفية في المؤسسات التعليمية، بهدف استقطاب أكبر عدد من المشاركات الشبابية.

وتابعت الجائزة، اليوم الأربعاء 23 أكتوبر الجاري، عقد سادس جلساتها التعريفية في جامعة الشارقة بخورفكان، وسط حضور 60 طالبة من مختلف التخصصات الأدبية، إلى جانب حضور عدد من أعضاء الهيئة الإدارية والتدريسية بالجامعة، واستمع الحضور إلى شرح مفصل تعريفي حول الجائزة، ودارت تساؤلات حول كيفية المشاركة حيث أبدى عدد كبير من الطالبات استعدادهم ورغبتهم في المشاركة في مختلف فروع الجائزة، وبخاصة القصة القصيرة والرواية، وأشادو بهذه البادرة من سمو الشيخ الدكتور راشد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، مؤكدين أنها تسهم في تحفيز ودعم المواهب الشبابية والنتاجات الابداعية الأدبية.


وأكدت مدير عام الجائزة حصة الفلاسي، بأنه تم استقبال أعداد كبيرة من المشاركات المتنوعة ضمن مختلف فئات الجائزة في وقت قصير، من كلا الجنسين، وأشادت بتعاون جامعة الشارقة في دعم الطلبة وتوجيههم وفقاً لميولهم الأدبية للمشاركة، مشيرة إلى أن ذلك يسهم في تحقيق رؤية الجائزة بإثراء المجتمع والحراك الثقافي الأدبي بشتى أنواع الفنون الأدبية والأعمال الابداعية.

وتهدف الجائزة أيضاً، إلى ترسيخ ثقافة الابداع والتميز الأدبي والفكري لدى الشباب واستثمار طاقات المبدعين، فقد ساهمت الجائزة منذ إطلاقها في دورتها الأولى، في اكتشاف المواهب وتشجيعها وتوجيه العقول والأفكار نحو قيم التنافس البناء، وتتطلع الجائزة إلى دعم نتاجات الشباب الأدبية باحتضانهم وتنمية أفكارهم وخلق مجال أوسع ومدارك للتفكير الابداعي والابحار في ميادين الثقافة والمعرفة والأدب، إيماناً بأن فئة الشباب هي مصدر بناء الحضارات والأمم فكان لابد من النهوض بهم إلى أعلى مستويات العلم والمعرفة.

تصوير: أحمد نور