الفجيرة في 24 فبراير / وام / أكد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة إهتمام القيادة الرشيدة بالدولة بالمشهد الثقافي و الأدبي على مستوى الامارات و العالم العربي .. مشيرا إلى توجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة بتفعيل النشاط الثقافي والإبداعي في الإمارة و توفير كل الامكانيات التي تجعل من الفجيرة بيئة حاضنة للإبداع والمبدعين في المجالات كافة.

جاء ذلك خلال تكريم سموه الفائزين بالدورة الثانية من” جائزة راشد بن حمد الشرقي للإبداع ” بفروعها التسعة و التي تقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي و ذلك خلال حفل الإعلان عن الجوائز الذي أقيم على مسرح الكورنيش الكبير على شاطئ الفجيرة.

و ثمن سموه الدور الذي تضطلع به جائزة راشد بن حمد للابداع في إبراز نتاج الشباب المفكرين والمبدعين والناشرين و مد جسور التواصل والانفتاح بينهم .. معربا عن فخره بالمستوى الذي وصلت إليه الجائزة رغم حداثتها في تكريم النتاج الأدبي و تصدرها للمشهد الفكري والثقافي والأدبي العربي .

حضر الحفل معالي الشيخ الدكتور سعيد بن طحنون آل نهيان و الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة و الإعلام و الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي و الشيخ المهندس محمد بن حمد بن سيف الشرقي رئيس دائرة الحكومة الالكترونية بالفجيرة و الشيخ عبد الله بن حمد بن سيف الشرقي.

و كرم سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي .. معالي الشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان لدوره في دعم الثقافة و الفنون في الإمارات.. و أشاد بجهود القائمين على الجائزة و دور هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام برئاسة الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي في الارتقاء بالمنتج الثقافي على أسس ومعايير مبتكرة.

كما كرم سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي .. الروائي السعودي عبده خال / شخصية العام الثقافية /.

و تسلم سموه الإصدار الأول لعملة جائزة الشيخ راشد للإبداع و الذي قدمه الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي و الذي أشاد بحرص القيادة الرشيدة بالدولة على الاهتمام بالأدب و الثقافة الذي يتجلى في الدعم الدائم الذي تقدمه للمبدعين من جميع دول العالم خاصة فئة الشباب سواء كان دعما ماديا أو معنويا مشيرا إلى أن ذلك يتجلى في المبادرات النوعية الضخمة التي تعمل عليها دولة الإمارات.

و أشاد بتوجيهات صاحب السمو حاكم الفجيرة و حرصه على دعم المثقفين و المبدعين و المتابعة الحثيثة لسمو ولي عهد الفجيرة .

بدوره قال سعادة محمد سعيد الضنحاني رئيس مجلس أمناء “جائزة راشد بن حمد الشرقي للإبداع” إن الجائزة مشروع ثقافي ضخم يحتفي بالفكر والأدب وصناعه، وقد أطلقته هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام بمبادرة من الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي.

و قال إن إدارة الجائزة حرصت على تكريس الأفكار وتوسيع الجهود لتكون نموذجا ثقافيا رائدا في المنطقة العربية والعالم و سعينا من خلالها إلى استقطاب المبدعين من مختلف الدول للمشاركة بإنتاجهم العلمي والأدبي في مختلف حقول المنافسة التي طرحتها الجائزة والاحتفاء بهم وبأعمالهم إسهاما في إثراء المكتبة العربية بأعمال جديدة ومبدعة، وترسيخا لمكانة الأدب العربي على خارطة الأدب العالمي.

و أضاف الضنحاني أن إدارة الجائزة حرصت على تحقيق حضورها وانتشارها و أشاد باللقاءات التعريفية بالجائزة والجولات الدولية التي تقرب المسافات وتعزز مكانة الجائزة بما يليق بها و بأهدافها و كان من نتائج ذلك تقدم الآلاف للمشاركة من مختلف دول الوطن العربي، والهند، وبعض دول القارة الأفريقية .. مشيرا إلى أن عدد الأعمال التي تقدمت للمشاركة في جميع حقول الجائزة بلغ 3100 مشاركة تأهل منها 1888 عملا إطلعت عليها لجان التحكيم في فروع الجائزة التسعة.

من جهته أكد طالب الرفاعي رئيس لجنة التحكيم أهمية مهرجان الفجيرة الدولي للفنون ودوره في دعم المبدع و الابداع .. مشيرا إلى دور الشيخ راشد بن حمد الشرقي في دعم الفنون والابداع وثمن دور لجان التحكيم في الجائزة و مساهمتها الفاعلة في اختيار الفائزين بالجائزة ضمن مناخ يتسم بالموضوعية والشفافية.

وتم خلال حفل التكريم عرض فيلم قصير عن الجائزة سلط الضوء على فئاتها وأهدافها والتعريف بدورها في دعم الكتاب والمبدعين العرب، واستقطاب المتنافسين في حقولها الأدبية والثقافية المختلفة في حين شاركت أكاديمية الفجيرة للفنون الجميلة في الحفل برقصة باليه قدمتها مدرسة الباليه التابعة لها.

حضر الحفل سعادة سالم الزحمي و سعادة المهندس محمد سيف الأفخم مدير بلدية الفجيرة و عدد من المدراء بالحكومتين المحلية والاتحادية بالفجيرة.

– مل –

وام/عوض المختار/عاصم الخولي