الفجيرة في 27 فبراير / وام / أكد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة على أهمية توجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة لدعم الصناعات الإبداعية الفكرية وتوفير البيئة المحفزة لجميع الأنشطة الثقافية في الفجيرة وترسيخ أسس المجتمع القائم على المعرفة والإبداع، لافتاً إلى أهمية توسيع حضور الشباب في المشهد الثقافي العربي، وذلك متابعة لنهج رموز الثقافة والفكر والاستفادة من تجاربهم الغنية بالمعرفة .

جاء ذلك خلال تكريم سموه اليوم الفائزين الأوائل في الدورة الأولى من ” جائزة راشد بن حمد الشرقي للإبداع ” بفروعها السبعة، الذي أقيم حفل الإعلان عن جوائزها تحت رعاية صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، بحضور الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام والشيخ مكتوم بن حمد الشرقي رئيس نادي الفجيرة الرياضي الثقافي ومعالي الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة المصرية والشيخ المهندس محمد بن حمد بن سيف الشرقي رئيس دائرة الحكومة الالكترونية بالفجيرة.

وثمّن سمو ولي عهد الفجيرة المبادرات التي تعزز المنتج الثقافي الإماراتي والعربي والارتقاء بهما على الصعيدين الإقليمي والدولي وإشراك كافة عناصر المجتمع في مؤازرة خطط التنمية الثقافية، مشيدا سموه بجهود القائمين على ” جائزة راشد بن حمد الشرقي للإبداع ” وبدور هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام في الارتقاء بالمنتج الثقافي على أسس ومعايير مبتكرة.

ونيابة عن الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، ألقى سعادة محمد سيف الأفخم رئيس الهيئة الدولية للمسرح كلمة وجه خلالها تحية لرعاة هذا العمل الكبير وفي مقدمتهم صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة الداعم للتراث والإبداع وسمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة الذي يحرص على دعم كل المشاريع الثقافية والفكرية في الإمارة وتوفير كافة الإمكانيات لإنجاحها .

وقال : ” اليوم نحتفل بالدورة الأولى لجائزة راشد بن حمد الشرقي للإبداع، التي هي جائزتكم، جائزة لجهودكم جميعا، وقد تنافس شباب بلداننا العربية في مختلف الأعمال من الرواية والمسرح والقصة والدراسات الإنسانية، وبغض النظر عن النتائج أعتبرُهم اليوم قد فازوا جميعا بالمشاركة ونجحوا في إنتاج أعمال غاية في الجمال والإبداع، وسواء وصلوا الى النهائيات أو لم يصلوا فهم في قلب اهتمامنا وفي قلب الفجيرة التي أصبحت مركز إشعاع فكري ونهضوي عامر بالفكر والمحبة والأمل بالمستقبل الزاهر ” .

وأعلن الأفخم عن تأسيس دار راشد للنشر على أن تكون باكورة أعمالها لنتاج الجائزة.

وألقى الدكتور عبد الحميد الصائح تقرير لجنة التحكيم قبل يصعد أعضاء لجان التحكيم الفئات السبع إلى المنصة لأخذ صورة تذكارية مع سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة والشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام.

وكرم سمو ولي عهد الفجيرة .. معالي الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة المصرية والفنانة الكبيرة سميحة أيوب والفائزين في الدورة الأولى لـ”جائزة راشد بن حمد الشرقي للإبداع”، حيث خلصت تقارير لجان التحكيم في الفئات السبع إلى فوز كل من : في جائزة أدب الأطفال حصل على المركز الأول مصطفى سعيدي من المغرب والمركز الثاني محمود صلاح من مصر أما المركز الثالث فكان من نصيب مأمون محمود حسن من سوريا.

وفي فئة القصة القصيرة حصلت أكثم الحسين من سوريا على المركز الأول ونال مروان سميتي من المغرب المركز الثاني فيما كان المركز الثالث من نصيب محمد عبد الصمد الإدريسي من المغرب .. وفي فئة النص المسرحي حصل على المركز الأول عيسى الصيادي من سوريا ونال المركز الثاني علي آل طعمة من العراق فيما نالت المركز الثالث عذاب علي من سوريا.

أما في فئة الرواية ” كبار ” فقد حصلت على المركز الأول عزة دياب من مصر ونال المركز الثاني محمد الغربي عمران من المغرب فيما ذهب المركز الثالث إلى سامر أنور الشمالي من سوريا .. وفي جائزة فئة الشعر حصل على المركز الأول هاني عبد الجواد من الأردن ونال أيمن ثابت من مصر المركز الثاني فيما نال مصطفى رجوان من المغرب المركز الثالث.

وفي فئة الرواية ” شباب ” حصل على المركز الأول قاسم لبريني من المغرب والمركز الثاني محمود السامرائي من العراق ونالت آية عبد الرحمن المركز الثالث من مصر .. وفي فئة الدراسات النقدية حصل على المركز الأول سعيد الفلاق من المغرب وفي المركز الثاني إبو بو عبيد من موريتانيا فيما نال المركز الثالث عبد الهادي علي عبد الهادي من مصر .

وقبيل الإعلان عن أسماء الفائزين بجائزة راشد بن حمد الشرقي للإبداع وتكريمهم كان حضور الحفل شهدوا عرض الأوبريت الغنائي “سطور الجليس” من تأليف وسيناريو وإخراج فيصل جواد، وكلمات الشاعر كريم العراقي، والتأليف الموسيقي وسيم فارس، وأداء تمثيلي للفنانين عبدالله مسعود وعبدالرحمن الملا وسمية الداهش فيما قدم الأداء الراقص في الأوبريت فرقة سِمة للمسرح الراقص وكوريغراف عـلاء كريميـد، فيما نفذ الغرافيكس والانيميشن علي أبو خمرة، وحل الفنان الروسي “جينادي تاكشينكو” ضيفاً على العرض.

حضر الحفل سعادة سالم الزحمي مدير مكتب سمو ولي عهد الفجيرة وسعادة محمد سيف الأفخم رئيس الهيئة الدولية للمسرح وعدد من مديري المؤسسات الحكومية المحلية والاتحادية في الإمارة ونخبة من الكتاب والباحثين والفنانين العرب والإماراتيين.

يذكر أن جائزة راشد بن حمد الشرقي للإبداع كان أُعلن عن إطلاقها في منتصف مارس 2018، لتتلقى بعدها 1432 مشاركة، تقدم بها 950 مشاركاً من 17 دولة عربية إضافة إلى دولتي تشاد وبوركينا فاسو، لتبدأ بعدها عمليات الفرز والتحكيم لتحديد أسماء مرشحي القائمة الطويلة للجائزة التي أعلن عنها في 23 ديسمبر من العام ذاته، وضمت 73 مشاركة، قبل أن يتم اختصار هذا العدد في القائمة القصيرة للجائزة إلى 35 مشاركة، تمهيداً لاختيار أسماء الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى.

– مل –

وام/أحمد البوتلي