ثمن الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، جهود دولة الإمارات ومبادرات قيادتها الحكيمة في تعزيز مكانة اللغة العربية في العالم والارتقاء بها وجعلها واحدة من اللغات السائدة في المحافل العلمية، مشيداً بالمشاريع الكبرى التي تنهض بها الدولة في هذا السياق.

وقال في كلمة بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية، إن الاهتمام باللغة العربية يُعدّ واجباً وطنياً، والحفاظ عليها ضرورة لبناء الأجيال الواعدة، وهو الأمر الذي لخصته «الأجندة الوطنية» لرؤية الإمارات 2021، وذلك بتركيزها على تطوير نظام تعليمي رفيع المستوى، يكون طلبتنا فيه متقنين للغة العربية”.

وأشار الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي، إلى حرص إمارة الفجيرة بتوجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، على تمكين اللغة العربية والنهوض بها، لافتاً في هذا السياق إلى إيمان سموه بأهمية اللغة العربية بوصفها الحامل الأساسي للهوية الوطنية وحافظة قيمها وملامحها المميزة في العالم.